أليغري: نشعر بالغضب.. وأطحنا بكل شيء


أوضح ماسيلميانو أليغري مدرب يوفنتوس يوم الاثنين، أن فريقه غاضب من إهدار ستة أسابيع من العمل الجيد خلال أيام قليلة، لكنه يركز على حجز مقعده في الأدوار الإقصائية بدوري أبطال أوروبا لكرة القدم عبر الفوز على زينيت سان بطرسبرغ.

وتعرض الفريق القادم من تورينو لهزيمتين متتاليتين في الدوري الإيطالي أمام ساسولو وهيلاس فيرونا يومي الأربعاء والسبت الماضيين، ليحتل المركز التاسع ويتأخر بفارق 16 نقطة عن نابولي المتصدر.

وأبلغ أليغري مؤتمرا صحفيا: نشعر جميعا بالغضب والأسف، أطحنا بكل شيء حققناه لمدة شهر ونصف في غضون خمسة أيام.

وفشل يوفنتوس في الفوز بأول أربع مباريات بالدوري لأول مرة منذ 60 عاما، لكنه رد بسلسلة خالية من الخسارة في تسع مباريات قبل التعثر الأخير.

وأضاف المدرب الإيطالي: نهضنا من جديد لكن بعد ذلك سقطنا مرة أخرى. يجب أن نفكر فيما حدث. تلقينا 15 هدفا في الدوري بينهم 11 خلال ست مباريات أمام أندية في النصف الأدنى من ترتيب الدوري.

ورغم المعاناة المحلية ليوفنتوس، لكنه فاز بكافة مبارياته في المجموعة الثامنة بدوري الأبطال، وسيقتنص مقعده في دور الستة عشر في حال فوزه على زينيت في تورينو يوم الثلاثاء.

ويملك يوفنتوس تسع نقاط من ثلاثة انتصارات، متقدما بفارق ثلاث نقاط عن تشيلسي وست عن زينيت، بينما لم يحصد مالمو مذيل الترتيب أي نقطة حتى الآن.

وقال أليغري: زينيت فريق جيد ويملك لاعبين يسجلون الكثير من الأهداف. دوري أبطال أوروبا صعب، أندية قليلة تملك فرصة التأهل، كافة المجموعات متوازنة.

قد يهمك ايضاً