المدعي العام يفتح تحقيقاً في انتقالات لاعبين بالدوري الإيطالي


قال مسؤول في الاتحاد الإيطالي لكرة القدم لرويترز يوم الأربعاء، إن المدعي العام الاتحادي فتح تحقيقا في انتقالات عدد من اللاعبين في دوري الدرجة الأولى.

وأصدرت لجنة الإشراف على أندية دوري الدرجة الأولى تقريرا حول انتقالات اللاعبين وقدمته إلى المدعي العام الاتحادي الذي فتح تحقيقا.

وقالت صحيفتا لا ريبوبليكا وإل تيمبو إن التقرير بحث في 62 صفقة انتقال بين عامي 2019 و2021.

وتمت مناقشة مكاسب رأس المال من خلال صفقات اللاعبين في إيطاليا في السنوات الأخيرة نظرا لصعوبة تحديد قيمة سوقية دقيقة للاعبين المنتقلين في صفقات تبادلية.

وقالت تقارير في وسائل إعلامية إيطالية إن المدعي العام الاتحادي يحقق في احتمالية وجود تقييمات ضخمة للصفقات لمساعدة الأندية على تحقيق التوازن في ميزانياتها.

ويُزعم أن نشاط يوفنتوس في سوق الانتقالات يخضع للتدقيق أكثر من باقي الأندية، حيث زعمت صحيفة لا غازيتا ديلو سبورت أن 42 من الصفقات التي تم مناقشتها تخص أنجح فريق في الدوري الإيطالي. ورفض يوفنتوس التعليق بعد طلب من رويترز معرفة رأي النادي حول التحقيق الأخير.

ومن أبرز الصفقات التي نشرت في الصحيفتين هما صفقتا تبادل البوسني بيانيتش بالبرازيلي أرثر من برشلونة الإسباني وانتقال النيجيري فيكتور أوسيمن من ليل الفرنسي إلى نابولي الإيطالي مقابل 71 مليون يورو.

قد يهمك ايضاً