النظام الحالي لا يرضي أحداً


أكد أندريا أنييلي رئيس يوفنتوس ومؤسس مشروع دوري السوبر الأوروبي يوم الجمعة إنه “يتحدى أي شخص” يرى أن نظام كرة القدم للمحترفين مقنع لذا طالب مجددا بالإصلاح.

وأصبح يوفنتوس بجانب ريال مدريد وبرشلونة آخر الأندية المتبقية من 12 ناديا انضموا إلى دوري السوبر في أبريل.

وتفكك المشروع سريعا وسط انتقادات واسعة، إذ انسحبت تسعة أندية على الفور منها مانشستر يونايتد وليفربول ووافقت على دفع إجمالي 22 مليون جنيه إسترليني إلى الاتحاد الأوروبي (اليويفا) تعبيرا عن “النوايا الحسنة”. لكن أنييلي لم يستسلم ولا يزال يتمسك بإجراء تغييرات في اللعبة.

وأبلغ اجتماعا للمساهمين في استاد يوفنتوس “بعيدا عن النتائج أتحدى أي شخص يقول إن النظام الاحترافي الحالي لكرة القدم يعتبر مرضيا”.

وأضاف “ما يدهشني هو تجنب أي مقترح للإصلاح سواء في المسابقات أو الإدارة أو الانتقالات، وخلال عشر سنوات ساهمت في تغيير النظام”.

وألغى اليويفا الشهر الماضي الإجراءات الانضباطية ضد ريال وبرشلونة ويوفنتوس بعد أن أقرت محكمة في مدريد بأن الاتحاد الأوروبي لا يجب أن يعاقب الأندية المتمردة.

كما أكد أنييلي أن كريستيانو رونالدو، الذي غادر يوفنتوس للانتقال إلى مانشستر يونايتد بعد ثلاثة مواسم في تورينو، سينظر إليه كقصة نجاح في يوفنتوس وانتقاله كان لمصلحة النادي.

وتابع “كان من الشرف والسرور أن يكون معنا هنا وما فعله في الملعب لا يمكن سوى التصفيق له وتوجيه الشكر، والذنب يقع فقط على قضاء عام ونصف في استاد فارغ. لكن يوفنتوس أكبر من الجميع ويأتي قبل أي شخص”.

قد يهمك ايضاً