فوز عريض لإشبيلية على حساب ليفانتي


تربع إشبيلية على صدارة الدوري الإسباني لكرة القدم بفوزه المثير على ضيفه ليفانتي 5-3، وذلك بانتظار ما ستؤول إليه مواجهة الكلاسيكو بين برشلونة وغريمه ريال مدريد واللقاء الأخير لأمسية الأحد في المرحلة العاشرة بين أتلتيكو مدريد حامل اللقب والمتصدر السابق ريال سوسييداد.

وفي الأندلس، بدا إشبيلية في طريقه لفوز سهل حين تقدم على ليفانتي بهدفين نظيفين ثم 4-1، لكن الضيوف انتفضوا وعقدوا الأمور على فريق المدرب جولين لوبيتيغي بتقليصهم الفارق إلى 3-4.

إلا أن البرازيلي فرناندو ريغيس أحبط معنوياتهم وحسم الفوز الثالث توالياً لفريقه على حساب الضيف القادم من فالنسيا بتسجيله الهدف الخامس في الدقيقة 64 من المباراة التي بدأها النادي الأندلسي بقوة من خلال تقدمه بهدفين نظيفين سجلهما أوليفر توريس (8) ورافايل مير (24).

وبعدما قلص خوسيه لويس موراليس الفارق للضيوف في الدقيقة 33، أعاده البرازيلي دييغو كارلوس إلى ثلاثة بهدف في الدقيقة 38، لينتهي الشوط الأول بنتيجة 3-1.

واعتقد إشبيلية أنه حسم الأمور نهائياً حين افتتح الشوط الثاني بهدف رابع عبر منير الحدادي (50)، إلا أن موراليس ضرب مجدداً وقلصه إلى هدفين (55) ثم أشعل غونزالو ميليرو اللقاء بالهدف الثالث للضيوف (61)، قبل أن يحبط ريغيس معنوياتهم بهدف خامس وأخير لأصحاب الأرض الذين رفعوا بانتصارهم السادس للموسم رصيدهم الى 20 نقطة في الصدارة بفارق الأهداف عن ريال سوسييداد الذي يحل في نهاية الأمسية ضيفاً على أتلتيكو حامل اللقب وخامس الترتيب بـ17 نقطة.

ويأمل إشبيلية الذي يملك مباراة مؤجلة ضد برشلونة، أن يسديه الأخير خدمة من خلال الفوز أو التعادل أقله مع ضيفه وغريمه ريال مدريد لكي لا يسمح للأخير بأن يلحق بالنادي الأندلسي كونه يملك حالياً 17 نقطة.

في المقابل، تواصلت معاناة ليفانتي بعد تلقيه الهزيمة الخامسة للموسم، إذ تجمد رصيده عند 5 نقاط في المركز التاسع عشر قبل الأخير بفارق ثلاث نقاط عن خيتافي المتذيل الذي يختتم المرحلة الاثنين بمواجهة ضيفه سلتا فيغو.

قد يهمك ايضاً