قدمت كل شيء مع لاتسيو


قال سيموني إنزاغي مدرب إنتر ميلان حامل لقب دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم، إنه لا يشعر بالقلق بشأن استقباله عندما ينتقل فريقه لمواجهة لاتسيو يوم السبت، وأكد أنه أعطى كل شيء للنادي كلاعب ومدرب سابق.

وخاض إنزاغي نحو 200 مباراة مع لاتسيو كلاعب قبل تدريب الفريق خمسة مواسم، وقاده خلالها للعودة إلى دوري أبطال أوروبا لأول مرة منذ أكثر من عشر سنوات والفوز بكأس إيطاليا 2019.

وقال إنزاغي للصحفيين يوم الجمعة “سأعود إلى بيتي الذي عشت فيه لمدة 22 عاما، سيكون من المثير رؤية الرجال الذين قدموا لي كل شيء دائما. رؤية جماهير لاتسيو مرة اخرى، سعدنا وعانينا معا، وحققنا أهدافا رائعة. الصافرات أو التصفيق جزء من المهنة، وسأتقبل أي شيء. إنهم يعرفون على أي حال أنني قدمت دائما لهم كل شيء”.

ويدرب لاتسيو، الذي يحتل المركز السادس في الدوري متأخرا بفارق ست نقاط عن إنتر صاحب المركز الثالث، ماوريتسيو ساري، وأشاد إنزاغي بنظيره الإيطالي.

وأضاف إنزاغي “قدموا مباريات ممتازة في القمة (بالفوز 3-2 على روما) وفي أوروبا على أرضهم، يملكون إمكانيات ممتازة ومدرب جيد للغاية في تنظيم الأندية التي يقودها. خسروا المباراة الأخيرة (أمام بولونيا) لذلك سيشعرون بالغضب، مع رغبة كبيرة بتقديم مباراة جيدة”.

وقال ساري إنه يتطلع لردة فعل من فريقه عقب الخسارة 3-صفر، حيث جاءت الأهداف الثلاثة من “مواقف محرجة”.

وأضاف “أتوقع ردة فعل من الرجال أكثر من اللاعبين. إنها ليست مباراة فاصلة في هذا التوقيت من الموسم. لاتسيو اتخذ قرارا، ومن الواضح أنه عام للبناء. الشيء المهم هو وضع الأساس”.

قد يهمك ايضاً