مدربان برتغاليان في الديربي للمرة الثانية.. ماذا حدث في اللقاء الأول؟


لم يسبق للهلال والنصر أن التقيا في ديربي الرياض تحت إدارة فنية برتغالية تامة غير مرة واحدة كانت في ديسمبر 2018، ويوم الثلاثاء سيقف برتغاليان على خط التماس لتوجيه لاعبيهما بحثاً عن بطاقة التأهل إلى نهائي دوري أبطال آسيا 2021.

وتأهل النصر بقيادة مدربه البرتغالي بيدرو إيمانويل والهلال تحت إدارة مواطنه ليوناردو جارديم، إلى نصف نهائي دوري أبطال آسيا، في أول مواجهة بين الغريمين التقليدين على مستوى قارة آسيا.

وعرف الناديان المدرسة البرتغالية في التدريب مطلع الألفية الجديدة، إذ تولى آرثر جورج تدريب الغريمين، كما درب ماريانو باريتو وروري فيتوريا وهيلدر كريستوفاو النصر، بينما تولى جوزيه بيسيرو وجورجي جيسوس تدريب الهلال، قببل حضور إيمانويل وجارديم الموسم الحالي.

وكانت مواجهة الثامن من ديسمبر 2018 الوحيدة في تاريخ الناديين تحت إشراف مدربين برتغاليين، إذ دخل الهلال المستضيف بقيادة البرتغالي الشهير جورجي جيسوس، بينما كان هيلدر كريستوفاو مدرباً مؤقتاً للنصر في الفترة التي تلت إقالة خوسيه دانييل كارينيو وقبل حضور روي فيتوريا.

ولم ينتظر جيسوس طويلاً قبل أن يهز بافيتمبي غوميز شباك النصر بالهدف الأول عقب 3 دقائق، وأتبعه بالآخر بعد مرور 15 دقيقة، فيما بدا وأنه انتصار سهل لأصحاب القمصان الزرقاء على حساب الغريم التقليدي.

وانتفض المغربي نور الدين أمرابط في الشوط الثاني، ولعب كرة عكسية حولها البرازيلي جوليانو إلى شباك علي الحبسي في الدقيقة 73 من عمر المباراة.

و عاد أمرابط مجدداً ليلعب كرة عرضية مميزة، لعبها مواطنه عبدالرزاق حمدالله بقوة في مرمى الهلال، لينتهي اللقاء المثير بالتعادل 2-2.

قد يهمك ايضاً